الثلاثاء 19 شوال 1436 الموافق 04-08-2015 مقديشو (صوت الصومال) ـ تخطط وزارة المرأة وحقوق الإنسان الصومالية لإصدار قانون لمكافحة ختان الإناث المننشر في كافة أقاليم جمهورية الصومال الفيدرالية.
وقالت زهرة ستمر وزيرة المرأة وحقوق الانسان  في مؤتمر صحفي عقدته بمقديشو :”  إن هذا الاجتماع يهدف إلى خلق الوعي ضد الفعل الشنيع المتمثل في تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية ( ختان الإناث) في البلاد ” وأضافت أنه حان وقت القضاء على هذه الممارسة السيئة وحماية حقوق الفتيات والنساء في الصومال.
ووفقا لخبراء الصحة، الختان ينتهك الحقوق الأساسية للنساء والفتيات، وصحتهن العامة، مما يشكل مخاطر أثناء الولادة، ويترك ندوبا بدنية ونفسية.
وفي تقرير صدر عن اليونيسف فإن حوالي 98 % من النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين الـ15 – 49  في الصومال شهدن عملية الختان.
وينتشر ختان الإناث في الصومال بكثرة حيث إن معظم الصوماليين يعتقدون أنه واجب ديني على المسملين، بيد أن الأحاديث النبوية تنفي ذللك .
وكانت حكومة إقليم بونتلاند حظرت ممارسة ختان الإناث في مناطق نفوذها بشمال شرق الصومال.
الجديير بالذكر، أن البيانات الأممية أقرت أن أكثر من 130 مليون فتاة وإمراة خضعن لختان الإناث في 29 بلدا في إفريقيا والشرق الأوسط.
” انتهى”.