الخميس  11 جمادى الأولى 1440 هـ الموافق 17 -01-2019 مقديشو ( صوت الصومال ) ـــ  أكد رئيس الجمهورية فخامة محمد عبدالله فرماجو أن الحكومة الفيدرالية ستدعم إدارة ولاية جنوب الغرب في الشؤون الأمنية ،والمصالحة،ونشر الخدمات العامة.

جاء ذلك خلال مشاركته في مناسبة إقيمت الليلة الماضية بالقصر الرئاسي لولاية جنوب الغرب الإقليمية في مدينة بيدوا حاضرة إقليم باي.

وفي كلمته بعث فخامة محمد عبدالله فرماجو خالص التعازي إلى الشعب الصومالي في وفاة المناضل محمود يوسف مورو أحد أعضاء رابطة وحدة الشباب الوطني  “SYL ” ،حيث ضحى بحياته في سبيل تحرير الوطن من الإستعمار.

كماهنأ رئيس الجمهورية الرئيس الجديد المنتخب لولاية جنوب الغرب الإقليمية ،مؤكداً في الوقت ذاته إستعداد الحكومة الفيدرالية العمل مع الرئيس الجديد في المجالات الرئيسية لإدارته.

أشار فخامة محمد عبدالله فرماجو إلى أن العلاقة بين الحكومة الفيدرالية والولايات الإقليمية القائمة في البلاد ذات أهمية كبيرة لتوسيع الخدمات العامة،مضيفاً أنه سيتم في العام الحالي العمل على تعزيز التنسيق والتعاون بين الجانبين.

وأوضح رئيس الجمهورية أن مليشيات الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة والتي أعتادت على سفك دماء الأبرياء تمثل أكبر عائق أمام تقدم البلاد وإزدهارها،مضيفاً أن الحكومة الفيدرالية ستعزز من عملياتها للقضاء على المليشيات الإرهابية.

” انتهى”.

المصدر : وكالة الأنباء الصومالية.