الإثنين  10 ربيع  الثاني  1440 هـ الموافق 17 -11-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـــ عاد رئيس مجلس الشيوخ للبرلمان الفيدرالي السيد عبدي حاشي عبدالله، اليوم الاثنين، إلى أرض الوطن قادما من جهورية تركيا الشقيقة بعد مشاركته في أعمال المؤتمر الثاني لرابطة برلمانيون لأجل القدس.

وكان في استقبال رئيس مجلس الشيوخ والوفد المرافق له فور وصوله إلى مطار آدم عدي بمقديشو نائباه الأول والثاني أبشر محمد أحمد وموليد جهاد وأعضاء آخرون بالمجلس.

وبعد عملية الاستقبال قدم رئيس مجلس الشيوخ للبرلمان الفيدرالي شرحا مفصلا حول التوصيات والنتائج الصادرة عن مؤتمر “برلمانيون لأجل القدس” الذي عقد في مدينة إسطنبول مشيرا في الوقت إلى أن المشاركين في المؤتمر وافقوا على ضرورة تنفيذ القرارات المهمة للدفاع عن دولة فلسطين وقضية القدس.

وأكد السيد عبدي حاشي عبدالله أن جمهورية الصومال الفيدرالية تقف دوما إلى جانب دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.

وناقش المؤتمر الذي استمر على مدار يومين تفعيل دور البرلمانيين وتشكيل لجان من أجل مواكبة تطورات قضية القدس وفلسطين بمشاركة نحو 600 برلماني من 74 دولة.

” انتهى”.

المصدر : وكالة الأنباء الصومالية.