السبت   16 ربيع  الثاني  1440 هـ الموافق 20 -11-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـــ تفقد دولة رئيس الوزراء السيد حسن علي خيري الليلة الماضية جرجى التفجيرين الارهابيين اللذين وقعا أمس في العاصمة مقديشو.

وزار رئيس الوزراء مستشفيات “ديكفير ومدينة” بالعاصمة مقديشو للاطلاع على أوضاع جرحى التفجيرين والاطمئنان على صحتهم والخدمات الطبية التي يتلقونها.

ورافق رئيس الوزراء في الزيارة التفقدية نائب وزير الاغاثة وادارة الكوارث الوطنية معالي عبدالرشيد محمود، حيث طاف في الغرف التي يحضع فيها الجرحى لعلاج لازم على أيدي الأطباء.

وفي كلمة له بعث رئيس الوزراء السيد حسن علي خيري تعازيه المحزنة إلى أقارب المرحومين سائلا لهم الله المولى عز وجل أن يتغمدهم فسيح جنته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، كما تمنى للمصابين الشفاء العاجل.

وأشار نائب وزير الاغاثة وإدارة الكوارث الوطنية للحكومة الفيدرالية معالي عبدالرشيد محمود إلى أن رئيس الوزراء يسعى دوما لتحقيق مصالح الوطن والمواطنين وأن البلاد ستزدهر مهما كانت الظروف داعيا في الوقت نفسه الشعب إلى تعزيز الوحدة الوطنية وتفعيل جهودهم للقضاء على مليشيات الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

هذا ووقع هجومان إرهابيان نفذتهما مليشيات الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة أمس السبت بالقرب من المسرح الوطني مما أسفرا عن مقتل عدد من الأشخاص وإصابة آخرين بجروح.

”  انتهى”.

المصدر : وكالة الأنباء الصومالية.