الثلاثاء  19 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 27 -11-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـ أدان ممثل الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى الصومال السفير حمود بن سمران الحويطي بشدّة التفجيرات الارهابية التي استهدفت المدنيين يوم 26/11/2018 في مقديشو وجالكعيو والتي أدّت إلى مقتل رجل الدين الشيخ عبدالولي علمي علي احد أشهر المشايخ في جالكعيو وعدد من أتباعه.
وقال السفير حمود إن الهجمات الإرهابية التي استهدفت المدنيين في كلتا المدينتين تظهر من جديد قسوة الجماعة الإرهابية التي لا تحترم دينا ولا تكترث لحياة الناس.
وقدم السفير حمود تعازيه لأهالي الضحايا الذين فقدوا في الهجومين الارهابيين مؤكدا وقوف الجامعة العربية إلى جانب حكومة وشعب الصومال في محاربتهم ورفضهم للتطرف.

” انتهى”.