الأربعاء 13 ربيع الأول 1440 هـ الموافق21 -11-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـ  بحث فخامة رئيس الجمهورية محمد عبدالله فرماجو أمس الثلاثاء مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي فى روما سبل تعزيز العلاقات الثنائية فى كافة المجالات.

و تبادل الجانبان أطراف الحديث حول عدد من المسائل والموضوعات المتصلة بتعزيز علاقات التعاون والصداقة التاريخية التى تربط البلدين والشعبين الصديقين.

واطلع رئيس الجمهورية السيد كونتي على الدور الكبير الذي لعبته إيطاليا في إعادة بناء الدولة الصومالية خاصة في مجال الإدارة والجيش معربا عن أمله في أن تستمر تلك الجهود.

وأشاد رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الايطالي بشكل مشترك بالعلاقات التاريخية التي تربط البلدين الصديقين المبنية على أساس الإحترام وتبادل المنفعة.

وحث رئيس الجمهورية رئيس الوزراء الإيطالي على العمل على تشجيع ودفع رجال الأعمال الايطاليين والشركات الخاصة في بلاده إلى الاستثمار في الصومال.

من جانبه رحب رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي بفخامة الرئيس فرماجو والوفد المرافق له مشيرا إلى أن حكومة بلاده عازمة على تعزيز التعاون وتقديم الدعم لجمهورية الصومال الفيدرالية، حيث أشاد بالنجاحات الملموسة التي حققتها الحكومة الفيدرالية خلال الفترة الماضية.

وقدم رئيس الجمهورية محمد عبدالله فرماجو لرئيس الوزراء الإيطالي تقريرا مفصلا حول التطورات التي تشهدها البلاد في الوقت الراهن.

واتفق الجانبان خلال اللقاء على ضرورة مواصلة تعزيز العلاقات وتعزيز التعاون القائم بين البلدين وذلك عن طريق استراتيجية تنعكس خيرا على مصالح البلدين والشعبين المشتركة، ودفع عجلة العلاقات الاقتصادية والثقافية التي تربط البلدين الى الأمام.

” انتهى”.

المصدر : وكالة الأنباء الصومالية.