السبت  18 صفر 1440 هـ الموافق 27 -10-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ــ   تعقد الأمانة العامة لمنظمة “التعاون الإسلامي” اليوم السبت في العاصمة مقديشو، اجتماعاً وزارياً لفريق الاتصال التابع للمنظمة بشأن الصومال.

وتستضيف جمهورية الصومال الفيدرالية هذا الاجتماع في البلاد لأول مرة، وفقاً لقراري المؤتمرين الــ 44 والــ 45 لوزراء خارجية دول منظمة “التعاون الاسلامي”، اللذين عقدا في أبيدجان في ساحل العاج وفي داكا في بنغلاديش على التوالي، وسيركز المشاركون في الاجتماع على سبل ووسائل تعزيز السلام الدائم، والاستقرار المؤسسي في الصومال.

هذا وقد وصل أمس إلى العاصمة مقديشو وفود من الدول الإسلامية بما في ذلك المملكة العربية السعودية، وتركيا، وماليزيا، والأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي سعادة السفير هشام بن يوسف والوفد المرافق له لحضور هذا الاجتماع الوزراي لفريق الاتصال التابع للتعاون الإسلامي بشأن الجمهورية.

وتأخذ جمهورية الصومال الفيدرالية كدولة مؤسّسة لمنظمة “التعاون الإسلامي”، مكانة عالية في جدول أعمال المنظمة، حيث تواصل منظمة “التعاون الإسلامي” المساهمة على مختلف المستويات، لتحقيق السلام والاستقرار في الصومال.