الثلاثاء 23 ذو القعدة 1439 هـ الموافق 04-08-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـــ نجح رئيس المخابرات الأسبق في الصومال الجنرال عبد الله غافو محمود في استعادة مقعد برلماني شاغر أخلاه شقيقه عبد القادر غافو محمود مؤخرا في انتخابات جرت اليوم في مدينة طوسمريب بوسط البلاد.

وقد نال عبدالله غافو محمود 43 صوتاً،في حين حصل منافسه حِيرَي محي الدين عمر على 7 أصوات.
ويرى كثير من المحللين أن غافو محمد حالفه الحظ وهو أفضل من سلفه ورئيس المخابرات السابق عبد الله محمد سنبلولشي الذي فشل في استعادة عضويته بمجلس الشعب للبرلماني الفيدرالي في الـ28 يناير من عام 2018 الجاري أمام منافسه نور إيدو بيلي في عملية انتخابية جرت في مدينة جوهر على بعد 90 كلم شمال العاصمة مقديشو.

وكان عبد الله محمد علي سنبلولشي فاز في هذا المقعد ضمن الانتخابات التشريعية التي جرت نهاية العام 2016، ولكنه تنحى عنه عند توليه منصب قائد أجهزة الأمن والمخابرات الوطنية.
الجدير بالذكر، أن سنبلولشي أدلى وقتذاك تصريحات شديدة اللهجة لقادة الحكومة الفيدرالية، متهما إياهم بالخيانة وعدم المسؤولية.
” انتهى”.