الإثنين 23 ذو الحجة 1439 هـ الموافق03 -09-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـ طالب مصطفى الجندي، رئيس التجمع البرلماني لدول الشمال الأفريقي والمستشار السياسي لرئيس البرلمان الأفريقي، المجتمع الدولي والدول الأفريقية والعربية الإسراع في اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لإعادة الأمن والاستقرار والقضاء على جميع التنظيمات والجماعات الإرهابية داخل الصومال.

جاء ذلك عقب الهجوم الإرهابي الذي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وإصابة آخرين في تفجير بسيارة مفخخة في العاصمة الصومالية مقديشو.

وأعرب السيد مصطفى الجندي عن استنكاره الشديد لهذا الهجوم الإرهابي الذي تنفذه عناصر مليشيات الشباب اليائسة.

وتوجه “الجندي” بخالص العزاء إلى الصومال قيادة وحكومةً وبرلمانا وشعبًا ولأسر الضحايا، سائلًا المولى عز وجل أن يسكنهم فسيح جناته وأن يلهم أسرهم وذويهم الصبر والسلوان وأن يمن الله بالشفاء العاجل على جميع المصابين.

المصدر : بوابة فيتو>