الثلاثاء 17 ذو الحجة 1439 هـ الموافق28 -08-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـ توافد مسؤولين في الحكومة الفيدرالية والعديد من المواطنين صباح اليوم الثلاثاء على معلب مقديشو لكرة القدم ،مرحبين بإخلاء آخر واحدات من قوات حفظ السلام الأفريقية “أميصوم” من المعلب.

وكانت قيادة قوات الإتحاد الأفريقي قد سلمت إدارة ملعب مقديشو إلى الحكومة الفيدرالية بشكل رسمي أمس الإثنين،حيث أتخذته كقاعدة عسكرية طيلة الـ7 الأعوام الماضية.

وقد أعرب بعض المواطنون في تصريح لوسائل إعلام الدولة عن سعادتهم الشديدة بإخلاء قوات حفظ السلام الأفريقية “أميصوم” الملعب ،مشرين إلى أن المعلب يقع على مساحة كبيرة جداً ويمكن الإستفادة منه لمختلف الألعاب الرياضية.

وأكدت وزيرة الشباب والرياضة معالي / خديجة محمد ديريا أن الحكومة الفيدرالية على أتم الإستعداد لترميم المعلب لإستعادة صورته الجمالية ،مضيفةً أن قوات الشرطة الوطنية تتولى نظافة وحماية أمن ملعب مقديشو.

وأعربت معالي/ خديجة محمد ديريا عن شكرها وتقديرها لكل من رئيس الجمهورية فخامة / محمد عبدالله فرماجو ،ودولة رئيس الوزراء السيد/ حسن علي خيري ،وضباط قوات الإتحاد الأفريقي على جهودهم لإعادة الملعب إلى الشعب، والذي يمثل العمود الفقري لرياضة في البلاد.
” انتهى”.
المصدر : وكالة الأنباء الصومالية.