الثلاثاء 17 ذو الحجة 1439 هـ الموافق28 -08-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـ رحب وزير الدفاع بالحكومة الفيدرالية معالي حسن علي محمد بالخطوة الكبيرة التي قامت بها قوات حفظ السلام الإفريقية حول تسليم مقر ملعب مقديشو لكرة القدم إلى الحكومة الفيدرالية.
وقال حسن علي محمد في مؤتمر صحفي عقده بساحة ملعب مقديشو :” نحن نشكر حكومة وشعبا قوات الاتحاد الإفريقي التي أخلت المعلب لتسلمه من جديد إلى الحكومة الفيدرالية” مضيفا أن هذه بداية من جهود الجيش الوطني لتسلم مقاليد السلطة.
وتحدث معالي وزير الدفاع عن تاريخ تأسيس ملعب مقديشو مشيرا إلى أنه مر بمراحل مهمة جدا وعلى الرغم من الظروف التي حالت دون إقامة مباريات في السنوات الماضية نظرا للوضع الأمني في البلاد.
من جانبه أوضح قائد الشرطة الوطنية الجنرال بشير عبدى محمد أنه من الآن فصاعدا ستتولى مسؤولية أمن المعلب الشرطة الوطنية.
وبدورها أكدت السيدة بسمة عامر أحمد نائبة محافظ بنار وعمدة مقديشو في الشؤون الاجتماعية البلدية ستتكفل بترميم وإزالة المخلفات من داخل المعلب في الأيام القليلة القادمة.
إلى ذلك توافد مسؤولون في الحكومة الفيدرالية والعديد من المواطنين صباح اليوم الثلاثاء على معلب مقديشو لكرة القدم ،مرحبين بإخلاء آخر واحدات من قوات حفظ السلام الأفريقية “أميصوم” من المعلب.
وكانت قيادة قوات الإتحاد الأفريقي قد سلمت إدارة ملعب مقديشو إلى الحكومة الفيدرالية بشكل رسمي أمس الإثنين،حيث أتخذته كقاعدة عسكرية طيلة الـ7 الأعوام الماضية.
” انتهى”.