الأحد 08 ذو الحجة 1439 هـ الموافق19-08-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـ أفادت الأنباء الواردة من جنوب غرب الصومال أن جنرالا كبيرا في القيادة العسكرية لدولة الصومال اقتحم بلدة استراتيجية ذات مرفأ على بعد 90 كلم جنوب مقديشو، تسيطر عليها عناصر تابعة لحركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.
وبحسب مصادر إعلامية، استعادت قوات تابعة لرئيس أركان الجيش الصومالي المقال عبد الله علي عانود مناطق عديدة بمدينة ” مركه ” حاضرة إقليم شبيلي السفلى، حيث بدأت تنتشر في الأحياء السكنية لملاحقة عناصر حركة الشباب، ومليشيات قبلية تتواجد هناك.
وكان الرئيس الصومالي أقال الخميس الماضي ضمن تعديلات موسعة في المؤسسة العسكرية والأمنية رئيس أركان الجيش عبد الله علي عانود من منصبه، وفي الوقت نفسه قام فرماجو بترقية العقيد / أدوى يوسف راجي إلى درجة عميد وتعيينه رئيساً لأركان هيئة الجيش الوطني.
” انتهى”.