االثلاثاء 03 ذو الحجة 1439 هـ الموافق14-08-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـ إستقبل رئيس جمهورية الصومال الفديرالية محمد عبدالله فرماجو أمس الإثنين افي القصر الرئاسي بالعاصمة مقديشو وزير الخارجية الاريتري معالي عثمان احمد صالح ومستشار الرئيس الاريتري يماني جبري اب.

وبحث رئيس الجمهورية مع الوفد الاريتري الذي وصل صباح اليوم الى العاصمة مقديشو سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وشكر رئيس الجمهورية الوفد الاريتري على زيارتهم للعاصمة مقديشو متعهدا في الوقت ذاته بأن الحكومة الفيدرالية ستعمل على تعزيز التعاون بين دول منطقة القرن الافريقي.

هذا، ووقع كل من فخامة رئيس الجمهورية محمد عبد الله فرماجو ونظيره الإريتري أسياس أفورقي في نهاية شهر يوليو المنصرم على اتفاقية تنص على ضرورة حرص البلدين في التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والدفاع والأمن، وتبادل الدبلوماسية والسفراء بالإضافة إلى رفع مستوى التجارة والاستثمار بين البلدين، والتعاون في مجالات التعليم والثقافة، والعمل المشترك في تحقيق التنمية الاقتصادية لمنطقة القرن الافريقي واستقرارها الأمنيه.
وفي سياق متصل استقبل دولة رئيس الوزراء السيد حسن علي خيري وزير الخارجية الإريتري السيد عثمان أحمد صالح ومستشار الرئيس الإريتري يماني جبري آب من أجل إجراء محادثات عالية المستوى.
وتأتي هذه الزيارة بعد أسبوعين من الزيارة التاريخية التي قام بها فخامة رئيس الجمهورية محمد عبدالله فرماجو إلى العاصمة الإريترية أسمرا تلبية لدعوة من نظيره الإريتري الرئيس أسياس أفورقي.

وركز كل من رئيس الوزراء الصومالي ووزير الخارجية الإريتري في حديثهما على سبل تعزيز العلاقات بين البلدين، وتحقيق الاتفاقيات الثنائية التي وقعها الرئيسان في أسمرا، والتعاون الثنائي بين الجانبين في جوانب التنمية الاقتصادية لمنطقة القرن الافريقي و الحفاظ على استقرارها الأمني.
وقدم وزير الخارجية الإريتري عثمان صالح شكره وتقديره لمسئولي الحكومة الفيدرالية على كرم الضيافة وحسن الاستقبال الذي حظي به هو والوفد المرافق له كما ثمن مسئولي الحكومة في التطور الملحوظ الذي تشهده البلاد بفضل دورهم الريادي.
” انتهى”.
المصدر : وكالة الأنباء الصومالية.