السبت 29 ذو القعدة 1439 هـ الموافق11-08-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـ أشار تقرير أعدته هيئة الإذاعة البريطانية إلى تزايد الهجمات التي نفذها تنظيم داعش في الصومال خلال العام الحالي بعد الخسارة التي مني بها في كل من سوريا والعراق.

وأوضح التقرير أن أنصار التنظيم نفذوا 39 هجوما في الصومال منذ مطلع العام الحالي وحتى شهر يوليو الماضي مقارنة بـ 21 هجوما نفذوه في الصومال في عام 2017 المنصرم.

وأضاف التقرير أن التنظيم قام بتصوير بعض الهجمات التي نفذها في الفترة الماضية في وضح النهار والتي استهدفت قوات الحكومة الصومالية والموظفين التابعين للحكومة.

وذكر التقرير أن نفوذ حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة في الصومال يشكل عقبة أمام تنظيم داعش الذي تعتبر هجماته في الصومال قليلة بالنسبة للهجمات الكبيرة والدامية التي ينفذها مسلحو حركة الشباب.

الجدير بالذكر أن منشقين من حركة الشباب بزعامة الشيخ عبد القادر مؤمن أعلنوا في عام 2015 ولاءهم لتنظيم داعش إلا أن مقاتلي التنظيم في الصومال ظلوا فترة طويلة منحصرين في مرتفعات غل غلا في ولاية بونتلاند شمال شرق الصومال حيث كانوا يهاجمون بين الحين والآخر أهدافا داخل الولاية إلا أنهم تمكنوا من الانتقال إلى الأقاليم الجنوبية وبدأوا تنفيذ هجمات في العاصمة مقديشو والأقاليم المجاورة.
” انتهى”.
المصدر : الصومال الجديد.