الإثنين 24 ذو القعدة 1439 هـ الموافق05-08-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـ شهد دولة رئيس الوزراء حسن علي خيري والوفد المرافق له في العاصمة السودانية الخرطوم الاتفاق النهائي لتقاسم السلطة الذي وقعه الأطراف المتنازعون في جنوب الصومال من أجل إنهاء حرب أهلية أوقعت آلاف القتلى وشردت الملايين.
وفي كلمة له قال رئيس الوزراء حسن علي خيري :” إن الوضع الصعب الذي يمر به بلادكم الحديث لا يترجم عن مستقبلكم المشرق، ونحن نؤكد أنه يتم التغلب على الظروف الحالية، ونقر أن بلدينا الصومال وجنوب السودان يتمتعان بالثروات الطبيعية، بالإضافة إلى اتسام شعبينا بالعمل التجاري الناجح”.
وأضاف ” وفقا للتقرير الصادر في عام 2017 حول الدول الهشاشة في العالم، كانت جنوب السودان والصومال من أكثر الدول ضعفا، ولذا تعلمنا دروسا مهمة وذللك من أجل دفع شعبينا للمضي قدما”.
ودعا دولته قادة جنوب السودان إلى العمل على تنمية بلادهم، ولم شمل كافة المواطنين تحت دولة قوية.
وكانت السودان قد أكملت الترتيبات كافة للتوقيع على اتفاق تقاسم السلطة بين الحكومة وفصائل المعارضة بجنوب السودان.
وحضر حفل التوقيع عدد من رؤساء دول الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيغاد).
” انتهى”.