الأحد 23 ذو القعدة 1439 هـ الموافق04-08-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـ نفذت حركة الشباب مساء أمس حكم الإعدام على ثلاثة أشخاص بينهم امرأة في ميدان عام في مدينة “جلب” بإقليم جوبا الوسطى جنوبي الصومال.

وأشارت التقارير الوارة إلى أن الحركة اتهمت أحد الثلاثة وكان يدعى محمود عبدي أبشر بارتكاب جريمة قتل كما اتهمت رجلا آخر وأمرأة بأنهما كانا من قوات ولاية جوبالاند وأوضحت أن مقاتليها اعتقلوهما في هجوم شنوه الشهر الماضي على منطقة “بارسنغوني” في إقليم جوبا السفلى.

الجدير بالذكر أن حركة الشباب تنفذ بين الحين والآخر عمليات إعدام على أشخاص تتهمهم بالتجسس لحساب الحكومة الصومالية أو أنهم جنود حكوميون أو بارتكاب جرائم أخرى.
” انتهى”.
المصدر : الصومال الجديد.