الأربعاء 19 ذو القعدة 1439 هـ الموافق01-08-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـ أعلن وزير الدولة لشؤون الرئاسة بالصومال، عبدالقادر معلم نور، أن الرئيس الصومالي سيزور السودان مطلع الأسبوع المقبل، في زيارة رسمية له، كاشفاً رغبة بلاده في نقل تجربة ديوان الزكاة السوداني بجوانبها الفقهية ونظم العمل بها.
وقال نور لدى زيارته الثلاثاء مقر ديوان الزكاة بالخرطوم، إن إعلان نقل التجربة السودانية لدولة الصومال ربما يتم خلال زيارة الرئيس الصومالي للخرطوم، وأضاف “الصومال منذ الاستقلال لم يكن فيها ديوان للزكاة بصورة رسمية”.

وطالب معهد علوم الزكاة بتوقيع اتفاقية مع مؤسسة معلم نور الخيرية، لنقل تجربة الديوان والتدريب على فقه وعلوم الركن الثالث في الإسلام الذي يوفر الأمن الغذائي والاستقرار للفقراء والمساكين.

وقال نور إن تجربة الزكاة بالسودان تعد رائدة بين الدول العربية والإسلامية بجوانبها الفقهية وتشريعاتها وتطبيقاتها ومذاهبها الإسلامية، وتعد نموذجاً قدمه السودان للعالم اﻹسلامي أجمع.

إلى ذلك، قدّم الأمين العام لديوان الزكاة، محمد عبدالرازق، شرحاً تفصيلياً حول نظم العمل داخل ديوان الزكاة لوزير الدولة لشؤون الرئاسة الصومالي والسفير الصومالي بالخرطوم والوفد المرافق لهما، ونوه إلى التطور التاريخي والتطبيقي للديوان.

وأفاد عبدالرازق بأن تجربة الزكاة بدأت في السودان عام 1984م بصندوق طوعي، وفي العام 1986م عملت بجانب الضرائب قبل أن تنفصل عنها في العام نفسه وتصبح مؤسسة قائمة بذاتها برعاية كاملة من رئاسة الجمهورية وإشراف وزارة الضمأن والتنمية الاجتماعية.
” انتهى”.
المصدر : شبكة الشروق السودانية.