الأربعاء 04 ذو الحجة 1439 هـ الموافق15-08-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـ أدانت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف بشدة حادث اختطاف خمسة (ثلاثة نساء ورجلين) من عمال الإغاثة الإنسانية جنوب الصومال على أيدي مسلحين يشتبه انتماؤهم لحركة «شباب الصومال».

وكان «محمد إسحاق إبراهيم أفلتو» مدير وكالة الأمن والاستخبارات الوطنية الصومالية في منطقة الخليج، قد أكد أن عمال الإغاثة كانوا يوزعون الإمدادات الغذائية في قرية بوسلي “Busley” على أطراف منطقة بيدوا Baidoa”” حينما تعرضوا للاختطاف من جانب المسلحين.

وقد صرحت المنظمة برفضها التام لكافة أشكال العنف، وأن ما تقوم به هذه الحركة يعد إجرامأ يتطلب مواجهة حاسمة، وإرهابا يستلزم تكاتفًا وتوحيدًا للجهود الدولية من أجل مكافحته.
” انتهى”.
المصدر : صدى البلد.