الجمعة 07 ذو القعدة 1439 هـ الموافق 20-07-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ــــ أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، في بيان لها تصنيف جماعة “الهجرة” في الصومال وكينيا، جماعة إرهابية.

وأشارت الوزارة إلى أنها “أجرت تعديلًا لتصنيف حركة الشباب، فرع تنظيم القاعدة في الصومال، ليشمل جماعة الهجرة“.
وأورد البيان، أنه تمت إضافة هذا الاسم إلى جانب حركة الشباب، منظمة إرهابية أجنبية، بموجب قانون الهجرة والجنسية، والأمر التنفيذي رقم 13224.

كما أجرت وزارة الخارجية، مراجعة بشأن وضع حركة الشباب، وقررت الاحتفاظ بإدراجها منظمة إرهابية.

وأشارت الخارجية الأمريكية، إلى أن “جماعة الهجرة، تشكلت في 2008، في نيروبي الكينية، وهي جناح لحركة الشباب، وتنشط في كينيا والصومال، شرقي إفريقيا”.

وأضافت أنها “شاركت في تجنيد الشباب في كينيا، وسهّلت سفر أعضاء حركة الشباب إلى الصومال، لأهداف إرهابية”.
وتابع البيان، “منذ تصنيف حركة الشباب، منظمة إرهابية، لأول مرة في 2008، قتلت العديد من المدنيين في جميع أنحاء شرقي إفريقيا”.

وأردف البيان، “من خلال إجراء اليوم، نخبر مواطني الولايات المتحدة، والمجتمع الدولي، بأن جماعة الهجرة، هي اسم مستعار لحركة الشباب”.

وأشار إلى أن “تصنيفات الإرهاب، تهدف لعزل المنظمات والأفراد وحرمانهم من الوصول إلى النظام المالي الأمريكي”.