افتتح أتباع الطريقة الأحمدية الإدريسية في الصومال مسجد الإمام السيد أحمد بن إدريس (الشفاء) يوم الأحد 15 يوليو 2018 في مديرية كاران بالعاصمة الصومالية مقديشو.
وبعث البروفيسور السيد عبد الوهاب التازي شيخ الطريقة الأحمدية الإدريسية في العالم الإسلامي برقية تهنئة لأتباع الطريقة الإدريسية في الصومال بمناسبة افتتاح مسجد الإمام السيد أحمد بن إدريس الفاسي.
وشارك في حفل افتتاح المسجد عبر الانترنت والتليفون علماء كبار في العالم الإسلامي، منهم فضيلة الشيخ السيد محمد المجدد الإدريسي نائب عموم الطريقة الأحمدية الإدريسية بالعالم الإسلامي المقيم في العاصمة السودانية الخرطوم وفضيلة الشيخ السيد الدكتور أسامة بن محمد الإدريسي رئيس الرابطة العالمية للشرفاء الأدارسة فرع الجزيرة العربية والخليج المقيم في المملكة العربية السعودية.
وحضر حفل افتتاح المسجد كذلك فضيلة الشيخ السيد الشريف عمران بن محمد بن السيد اسماعيل رئيس دار العلوم الإسلامية في مدينة بريتوريا بجنوب أفريقيا، بالإضافة إلى كبار علماء الطرق الصوفية في الصومال، وعدد كبير من أتباع الطرق، حيث قدم العلماء خلال الحفل جوانب مختلفة من جهود السيد أحمد بن إدريس وإصلاحاته في العالم الإسلامي، كما تحدث العلماء عن تاريخ الطريقة الإدريسية في الصومال.
وتم بناء مسجد الشفاء في مقديشو تحت إشراف العلامة الصومالي أحد أبرز مشايخ الطريقة الأحمدية الإدريسية في الصومال فضيلة الشيخ عثمان بن الشيخ عمر بن الشيخ داود المقلب بـ”حدغ”. ويتكون المسجد من ثلاث طوابق.
وأقام الشيخ عثمان حدغ كذلك بجانب المسجد زاويتين إحداهما لنشر العلوم الإسلامية، وتضم هذه الزاوية حاليا أكثر من 150 طالبا وطالبة يدرسون مختلف الفنون الإسلامية، والزاوية الثانية عبارة عن مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم، ويبلغ عدد طلابها حاليا نحو 40 طالبا.
يذكر أن الشيخ عثمان حدغ بذل جهدا في نشر العلوم الإسلامية في أقطار الصومال من خلال بناء المساجد وافتتاح زاويا لنشر العلوم الإسلامية، وللشيخ مؤلفات تزيد على 20 كتابا، من أهمها المقاصد السنية في ذكر أحوال الأولياء وتراجم السادة الصوفية، وهو أربع مجلدات، وإقناع المؤمنين بتبرك الصالحين، والتيجان المكللة شرح النصائح المرسلة إلى طلاب العلم لله والآخر، كلاهما له، والمنح الوهبية في ذم القبلية والعصبية.
” انتهى”.
المصدر : الصومال الجديد.