الثلاثاء 04 ذو القعدة 1439 هـ الموافق 17-07-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ــــ أعلن علماء جمهورية الصومال الفيدرالية عن تأييدهم القوي لجهود الحكومة الفيدرالية الساعية إلى نشر الأمن والنظام الرشيد في ربوع البلاد.
وقال الشيخ علي محمود حسن الملقب بـ” شيخ علي وجيز ” من كبار علماء الصومال :” نحن اجتمعنا مع رئيس الوزراء حسن علي خيري في مكتبه بالعاصمة مقديشو، حيث استمعنا إلى إطلالة منه فيما يتعلق بمجريات الوضع الراهن، وإنجازات الحكومة الفيدرالية خلال الأشهر الماضية ” مضيفا أن علماء الجمهورية يؤيدون مساعي الدولة الفيدرالية، كما أنهم يتعاونون معها في مجالات مهمة.
وأشار الشيخ علي وجيز إلى أنهم قدموا إلى رئيس الوزراء استشارات بخصوص أعمال الحج، وقضايا الأمن، وشكاوي المواطنين، بالإضافة إلى شؤون العدالة والقضاء، وأهمية تواصل العلماء والحكومة الفيدرالية بشكل روتيني.
وقد حضر الاجتماع كل من الشيخ بشير أحمد صلاد رئيس هيئة علماء الصومال، والشيخ نور بارود غرحن، والشيخ عبد القادر صومو، والدكتور محمد حاجي.
” انتهى”.