الأحد 02 ذو القعدة  1439 هـ الموافق 15-07-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ــــ استنكرت الحكومة الفيدرالية بشدة الهجوم الإرهابي الذي شنته عناصر حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة ضد نقاط التفتيش القريبة من القصر الرئاسي بالعاصمة مقديشو.

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة الصومالي طاهر محمود جيلي في بيان حصلت علي نسخة منه صحيفة ” صوت الصومال ” الإلكترونية :” إن العناصر الإرهابية التابعة لمليشيات الشباب المنفذة للهجوم تعرضت لهزيمة نكراء أمام حراس القصر الرئاسي وأجهزة الأمن”.

وأضاف طاهر محمود جيلي أن الشباب المحتضرة لن تدوم أيامها بسبب  انحراف سلوكها  ، وبعدها عن الانسانية والإسلام الحنيف.

وأشاد وزير الإعلام الصومالي بأجهزة الأمن التي دافعت بشدة عن محيط نقاط التفيش القريبة من فيلا صوماليا، حيث تمكنت من القضاء على المهاجمين الإرهابيين.

وفيما يتعلق بالمتوفين من رجال القوات الصومالية  بعث طاهر محمود جيلي برقية عزاء إلى أقارب الضحايا، كما تمنى للمصابين الشفاء العاجل، والعمل على علاجهم في حال تعذر شفائهم داخل البلاد.

” انتهى”.