الثلاثاء 26  شوال 1439 هـ الموافق 10-07-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـــــ ذكرت وسائل إعلام إثيوبية، اليوم الاثنين، أن المفاوضات التي جرت بين زعيمي إثيوبيا وإريتريا، أمس الأحد، خلصت إلى الاتفاق على إنهاء حالة الحرب بين البلدين والمشاركة في تطوير موانئ إريترية على البجر الأحمر، كما اتفق البلدان على الالتزام بتنفيذ اتفاقية الحدود بينهما.

وأعلن البلدان انتهاء حالة الحرب بينهما وبدء عهد جديد من السلام والصداقة والالتزام بتنفيذ اتفاقية الحدود بينهما، إضافة إلى تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي والاجتماعي والأمني من أجل خدمة وتطوير مصالح شعبيهما، كما اتفقت إثيوبيا وإريتريا على استئناف عمليات النقل والاتصالات بين البلدين، بحسب وكالة “سبوتنك” الروسية.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، قد أعلن خلال زيارته للعاصمة الإريترية أسمرة بالأمس، أن بلاده ستبدأ في استخدام ميناء إريتريا، موضحا أنه اتفق مع الرئيس الإريتري أسياس أفورقي على إعادة فتح سفارة كل منهما في عاصمة الأخرى.

وكان آبي أحمد أجرى زيارة لاريتريا أمس، تعد هي الأولى من نوعها لمسؤول اثيوبي منذ 20 عاما، وذلك في إطار خطة آبي لإنهاء النزاع بين الجارتين الذي استمر لسنوات.

” انتهى”.

المصدر : صدى البلد.