الإثنين 25  شوال 1439 هـ الموافق 09-07-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـــــ  بدعم من أهل قطر، وفي إطار مقاربة التدخل التنموي لـ «قطر الخيرية» في مجال الصحة، والقائمة على الدمج بين الجانب العلاجي والوقائي، تم تنفيذ عدة مشاريع صحية في النصف الأول من العام الحالي 2018.
وتركزت هذه التدخلات في مجال الصحة بالدول التي تفتقر إلى تغطية كافية لخدمات الرعاية الصحية الأولية، وتعاني من انتشار الأمراض المعدية والمستوطنة، وارتفاع معدلات الوفيات، خصوصاً وفيات الأطفال والأمهات، وتسعى هذه المشاريع إلى الإسهام في تحسين الخدمات الصحية في هذه الدول.
وتقوم «قطر الخيرية» بتنفيذ المشاريع الصحية بالتنسيق مع وزارة الصحة في الحكومة الفدرالية الصومالية، وجامعة مقديشو.
ومن المراكز الصحية التي نفذتها «قطر الخيرية» خلال النصف الأول من العام الحالي 2018، مستوصف الشفاء؛ الذي يقع في حي ياخشيد بمدينة مقديشو العاصمة، والذي تم افتتاحه في مايو الماضي، حيث تقوم كلية الطب في جامعة مقديشو بتسيير المركز، وتوفير الخدمات الأساسية للفقراء والنازحين في المنطقة. وتبلغ المساحة الإجمالية للمستوصف 600 متر مربع، ويتكون من 11 غرفة، وصالة للانتظار، وعيادة خارجية، وغرفة للولادة، وغرف للمرضى، بالإضافة إلى الصيدلية، وغرفة للطبيب، وأخرى كمختبر. ويستقبل المستوصف يومياً أكثر من 80 حالة، ويوفر لها خدمات صحية، واستشارات طبية، بالإضافة إلى توفير الأدوية للمرضى مجاناً.
كما تم تنفيذ بناء مستوصف في حي ودجر بالعاصمة مقديشو، والذي تم افتتاحه نهاية يونيو الماضي، وتبلغ مساحته 300 متر مربع، ومكون من 6 غرف وصالة للانتظار. ويوفر المستوصف الخدمات الأولية، بالإضافة إلى خدمات الولادة، وخدمات التغذية للأطفال دون سن خمس سنوات.

” انتهى”.

المصدر : العرب القطرية.