السبت 23  شوال 1439 هـ الموافق 07-07-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـــــ  لقي 15 شخصا مصرعهم ، وأصيب 21 آخرون اليوم السبت جراء تفجيرين مزدوجين ضد مقر وزارة الداخلية القريب من مجلس الشعب الفيدرالي بالعاصمة مقديشو.

وقال وزير الإعلام الصومالي طاهر محمود جيلي :” إن منفذي الهجوم الإرهابي هم مليشيات حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة التي اعتادت على سفك دماء الأبرياء من المواطنين الصوماليين”.

وأضاف طاهر محمود جيلي أن أجهزة الأمن الوطنية تمكنت من تصفية كافة المهاجمين من حركة الشباب، كما تم إنقاذ موظفي وزارتي الداخلية والأمن الداخلي.

وبعث محمود جيلي برقية عزاء باسم الحكومة الفيدرالية المتوفين من أبناء الشعب، كما تمنى للمصابين الشعاء العاجل.

وأوضح وزير الإعلام الصومالي أن الدولة الفيدرالية بصدد نقل المصابين – الذين يتعذر علاجهم في الداخل – إلى الخارج وذللك من أجل الحصول على الرعاية الصحية المركزة.

ويذكر أن مقاتلين من حركة الشباب شنوا صباح اليوم السبت هجوما بتفجير عند بوابة وزارة الداخلية، ثم أعقبه إطلاق نار كثيف وتفجير ثان، مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص.

” انتهى”.