السبت 23  شوال 1439 هـ الموافق 07-07-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ـــــ  كشفت مصادر من داخل وزارة الاتصالات الكينية، عن توصلها لاتفاق أولي مع عملاق التكنولوجيا الأمريكي “جوجل” لتوفير الإنترنت في المناطق الريفية من كينيا.

فيما أكدت مصادر من داخل “جوجل” أن الاتفاق سيتضمن تطوير بث شبكة الإنترنت المحلية في البلاد.

وأفادت التقارير التي كشفت عنها وسائل إعلام عالمية مختلفة، أن مشروع شركة “ألفا بت” التابع لـ”جوجل”، المتخصص في توفير شبكة الإنترنت عالية السرعة، سيتم البدء بتنفيذه في كينيا خلال الربع الأخير من العام الجاري.

وبحسب مصادر “جوجل” فإن الاتفاق سيتضمن إيصال الإنترنت إلى المناطق الريفية، وتطوير شبكات الاتصال فيها، فضلاً عن تطوير منظومة المعلومات وخدمات الخرائط المحلية في كينيا، في حين سيتضمن الاتفاق إجراء دراسات تحليلية في مجالات مختلفة، سيتم تقديمها مجاناً للحكومة الكينية للاستفادة منها في تطوير قطّاعات الاقتصاد، والنقل، والتعليم.

ووفقاً لما نقلته وكالة “رويترز” الإخبارية عن “جو ماتشرو” وزير المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا الكيني، فإن الصفقة ستتضمن تشغيلاً مباشراً من قبل “جوجل” لكامل منظومة بث الإنترنت، خلال السنوات الأولى من عمر المشروع، على أن يتم تدريب كوادر كينية خلالها لإدارة المشروع، بإشراف مباشر – عن بعد- من خلال “جوجل”.

وقال ماتشرو: “ما زال فريق جوجل يعمل على صياغة العقود، والتي ستمكننا من رؤية كل جزء من البلاد مغطى تقريباً، بخدمة الإنترنت العالمي”، فيما لفت النظر إلى أن “كينيا ستشهد تنفيذ مشاريع أخرى مع شركات عالمية، لتوفير محطات المياه الذكية، ومزارع الرياح الموفّرة للطاقة الكهربائية”.
جدير بالذكر أن الحكومة الكينية تجري مباحثات حالية مع شركة “تسلا” الأمريكية، للاستفادة من خبراتها في توفير الطاقة النظيفة، واستبدالها تدريجياً بمحطات التوليد الكهربائية التقليدية، حيث تخطط الحكومة الكينية لاعتمادها بداية في القرى والأرياف التي تمتلك مستوى متدنياً من الخدمات.

” انتهى”.

المصدر :  الخليج أونلاين.