الأحد  17 شوال 1439 الموافق 01 -07-2018 مقديشو (صوت الصومال) ـــ  تحتفل جمهورية الصومال الفيدرالية اليوم الأحد بيوم استقلال المناطق الجنوبية واتحاد الشطرين الجنوبي والشمالي في الأول من شهر يوليو لعام 1960 بعد نضال مديد  ضد الاستعمار الأوربي الذي جثم على صدور المواطنين لسنوات مديدة.

وشارك  منتصف الليلة الماضية  رئيس الصومال محمد عبد الله فرماجو، ورئيس الوزراء حسن علي خيري، ورئيس مجلس الشعب السيد محمد مرسل شيخ عبد الرحمن، ووزير الداخلية والفيدرالية  عبدي محمد صبري، ووزير الإعلام والثقافة والسياحة طاهر محمود جيلي، وأعضاء من مجلسي الشعب والشيوخ، وكبار ضباط الجيش، ومسؤولين من محافظة بنادر في مناسبة كبيرة أقيمت بمقر بلدية مقديشو.

وفي كلمة له تحدث الرئيس الصومالي عن أهمية أيام الاستقلال، موضحا ان البلاد بحاجة ماسة إلى الوحدة وتضافر الجهود من أجل السير على نهج الآباء والأجداد الذين كافحوا من أجل الحرية والسيادة.