الثلاثاء 04 ذو القعدة 1439 هـ الموافق 17-07-2018 مقديشو ( صوت الصومال ) ــــ أعادت دولة إريتريا فتح سفارتها، في أديس ابابا، وتسلم الرئيس الإريتري أساياس أفورقي، مفتاح السفارة من رئيس الوزراء الإثيوبي الدكتور آبي أحمد.

وذكرت وكالة الأنباء الإثيوبية، أن السفارة الإريترية أغلقت قبل 19 سنة، وأوضحت الوكالة الإثيوبية، أن رئيس الوزراء اتفق مع الرئيس الإريتري بافتتاح سفارتي البلدين، وافتتحت السفارة الإريترية أمس الإثنين، رسميا.

ورفع الزعيمان علم إريتريا داخل السفارة التي تم تجديدها حديثا فيما عزفت فرقة موسيقية عسكرية السلام الوطني الإرتري ثم قام الزعيمان بجولة في المبنى.

ووصل الرئيس الإريتري إلى أديس أبابا، السبت، في زيارة استغرقت ثلاثة أيام ولدى استقباله احتشد الآلاف على طول طريق (بولي رود) الرئيسي في أديس أبابا مرتدين قمصانا عليها صور الزعيمين.

وجاءت تلك الزيارة بعد أيام من زيارة أبي لإريتريا وتوقيعه اتفاقا مع إسياس بشأن استئناف العلاقات بين البلدين في خطوة أنهت أزمة عسكرية استمرت نحو 20 عاما بعد حرب حدودية.

وانفصلت إريتريا رسميًا عن إثيوبيا في 1993 بعد معركة طويلة على الاستقلال، لكن الحرب اندلعت بينهما عام 1998 بسبب نزاع على الحدود، ما أودى بحياة ما لا يقل عن 80 ألفًا.

ورغم توقيع اتفاق سلام بعد مرور عامين، رفضت إثيوبيا تنفيذه قائلة إنها تريد إجراء المزيد من المحادثات. وقال فيتسوم أريجا مدير مكتب أبي في تغريدة إن العلاقات الجيدة “ستخلق ظروفا مثالية لبحث الأمور الاستراتيجية العالقة وهو ما يخدم المصالح المشتركة للأمتين”.
” انتهى”.
المصدر : وكالات.