الإثنين 11 شوال  1439 الموافق 25 -06-2018 مقديشو (صوت الصومال)  ـــ   كشف نائب وزير التجارة الأمريكي، جيلبرت كابلان، أن خبراء من مكتب التحقيقات الفيدرالي سيصلون أديس أبابا لمساعدة إثيوبيا في التحقيق بحادث تفجير استهدف حشدا لمؤيدي رئيس الوزراء آبي أحمد السبت.

جاء ذلك في تصريحات لكابلان خلال لقائه وزير الخارجية الإثيوبي، ورقينه جبيو، بأديس أبابا، حسب وكالة الأنباء الإثيوبية اليوم الإثنين.

وبحث كابلان مع وزير الخارجية الإثيوبي، فرص تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين البلدين، والتحديات التي تواجه الشركات الأمريكية في إثيوبيا.

ووصل كابلان، أديس أبابا أمس الأحد في زيارة رسمية غير محددة المدة.

والسبت الماضي وقع هجوم بقنبلة يدوية استهدف تجمعًا جماهيريًا حاشدا حضره رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، في العاصمة أديس أبابا، وأسفر عن قتلى وعشرات الجرحى.

وقتل 4 إثيوبيين على الأقل وأصيب آخرون جراء الانفجار، حسب شبكة “أوروميا للإعلام” في إثيوبيا (خاصة).

وعقب الانفجار قال آبي أحمد في تصريح مقتضب بثه التلفزيون الإثيوبي، إنّ “عدداً قليلاً قُتل (لم يذكر رقماً) وأُصيب آخرون جراء الانفجار”، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

فيما صرح مفوض الشرطة بالعاصمة أديس أبابا، قرما كاسا، أن عدد الإصابات جراء التفجير بلغ 100 أصابه بينهم 16 حالة خطرة نتيجة التدافع الذي حدث عقب الانفجار، دون ذكر عدد القتلى.

وأوضح أن الانفجار وقع نتيجة رمي قنبلة يدوية على حشد من الناس، مضيفا أن التحقيقيات ما زالت جارية حيال المتورطين في حادث الانفجار.

وأشار أن نتائج التحقيق سيتم الإعلان عنها في أقرب وقت .

” انتهى”.

المصدر : وكالة الأناضول.