الأحد 10  شوال  1439 الموافق 24 -06-2018 مقديشو (صوت الصومال)  ـــ استنكر رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية محمد عبد الله فرماجو مساء أمس السبت التفجير الإرهابي الذي استهدف موكب رئيس الوزراء الإيثوبي آبي أحمد بالعاصمة أديس أبابا.

وتحدث فرماجو مع آبي أحمد عبر الهاتف حيث طمأنه فيما يتعلق بالمحاولة الفاشلة ضده وضد الشعب الإيثوبي.

وقال رئيس الصومال عبر حسابه بالتويتر :” شعرت بالجزن لما بلغني الهجوم اليائيس الذي استهدف المواطنين الإيثوبيين، وأن هذه المحاولة الفاشلة لن تنال تطلع وتقدم دولة إيثوبيا الفيدرالية”.

وتولى آبي أحمد (42 عاما)، منصب رئيس الوزراء في شهر أبريل الماضي، وسرعان ما أعلن الإفراج عن عشرات الآلاف من السجناء وفتح الشركات المملوكة للدولة للاستثمار الخاص وتبني اتفاق سلام مع إريتريا.