السبت   09 شوال  1439 الموافق 23 -06-2018 مقديشو (صوت الصومال)  ـــ  قتل 4 إثيوبيين على الأقل وأصيب آخرون، اليوم السبت، جرّاء انفجار قنبلة استهدفت تجمعًا حضره رئيس الوزراء “آبي أحمد”، في العاصمة أديس أبابا، حسب شبكة “أوروميا للإعلام” في إثيوبيا (خاصة).

وقال “آبي أحمد” في خطاب بثه التلفزيون الإثيوبي الوطني، إنّ “عدداً قليلاً قُتل، وأُصيب آخرون جراء الانفجار”، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وأضاف أنّ الحادثة “محاولة متعمدة لإيذاء الأبرياء”، حسب ما نقل موقع “أديس ستاندر” الإثيوبي (خاص).

فيما شدد “آبي أحمد” على أنّ حوادث كهذه “لن تمنع الحزب (الجبهة الديمقراطية لشعب أورومو) من متابعة أجندته للإصلاح.

وفي السياق، ذكر موقع “أديس ستاندر” أن الانفجار وقع مباشرًة بعد انتهاء “آبي أحمد” من خطابه أمام الجماهير التي تجمعت في مليونية بساحة “ميسكيل” الرئيسية بالعاصمة، لتأييد رئيس الوزراء.

وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام إثيوبية، جلوس “آبي أحمد” على المنصة الرئيسية أثناء الحادثة، وبدا أنه سمع دوي الانفجار.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن قوات الأمن قامت بتوقيف سيدتين ورجل على خلفية تفجير استهدف تجمعاً جماهيرياً أثناء حضور رئيس الوزراء .

وكان قد تم تنظيم التجمع تأييدا لرئيس الوزراء الجديد، وقال أحد منظميه إن الانفجار ناجم عن قنبلة.

”  انتهى”.

المصدر : تي آر تي.