الإثنين 04 شوال  1439 الموافق 14 -06-2018 مقديشو (صوت الصومال) ـ   أكد وزير الإعلام الصومالي طاهر محمود جيلي أن الصومال وإيثوبيا دولتان مستقلان، وأن الاتفاقية التي أبرمت في مقديشو قبل يوم شملت مجالات التعاون الأمني والدبلوماسي، وقضايا أخرى.

ونفى طاهر محمود جيلي في حديثه لإذاعة بي بي سي  صحة الأنباء المتدوال حول اتحاد الصومال وإيثوبيا كدولة واحدة ، موضحا أن الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو ورئيس الوزراء الإيثوبي اتفقا أول أمس السبت على عدة بنود لتعزيز التعاون الوثيق بين البلدين .

وكانت الصومال وإيثوبيا أبرمتا اتفاقية تتكون من 16 بندا يتضمن فيه استثمار إيثوبيا لأربع موان في الصومال.

وشدد وزير الإعلام الصومالي أن الاتفاقية استمرت لمدة بدءا من عهد الحكومة السابقة، منوها بأن البلدين لديهما فرص عديدة في مجال التعاون والاستثمار.

الجدير بالذكر، أن الدولة الفيدرالية تواصل مساعيها الحميدة فيما يتعلق لتوطيد العلاقات الثنائية مع الدول المجاورة والواقعة في شرق القارة الإفريقية، وذلك من أجل جذب الاستثمارات في المجالات المختلفة.

” انتهى”.