السبت 02 شوال  1439 الموافق 16 -06-2018 مقديشو (صوت الصومال) ـ  أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عمق العلاقات التي تجمع بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديموقراطية الصديقة والحرص المشترك على دفع هذه العلاقات إلى الأمام في المجالات كافة بدعم من قيادتي البلدين لما فيه خير الشعبين الصديقين وتقدمهما.

كما أكد سموه أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تولي أهمية كبيرة لتعزيز علاقاتها الاقتصادية مع جمهورية إثيوبيا وخاصة في ظل البيئة الاستثمارية الجاذبة فيها والتطور الاقتصادي الكبير الذي تشهده.

مشيراً سموه إلى النمو المتسارع في حجم الاستثمارات الإماراتية في إثيوبيا والمستقبل الواعد لهذه الاستثمارات التي تشمل العديد من المجالات الحيوية التي تهم البلدين الصديقين.

جاء ذلك خلال جلسة المحادثات الرسمية التي عقدها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مع الدكتور أبي أحمد رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية تناولت تعزيز علاقات الصداقة والتعاون والشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين ومجمل القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

كما شهد سموه والدكتور أبي أحمد توقيع دولة الإمارات وجمهورية أثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية مذكرات تفاهم تهدف إلى تعزيز الشراكات الثنائية والتعاون بين البلدين وفتح آفاق جديدة للعمل المشترك في مختلف القطاعات.

نقلات نوعية

وأعرب سموه خلال المحادثات عن ثقته بأن الفترة القادمة سوف تشهد نقلات نوعية مهمة في مسار العلاقات الإماراتية – الإثيوبية في المجالات كافة بفضل اتفاقات التعاون المهمة بين البلدين التي تغطي الجوانب الاقتصادية والتجارية والثقافية والتنموية وغيرها..

مؤكداً سموه أن المستوى الحالي للعلاقات الاقتصادية والتجارية يتطور وينمو ويتجه إلى الأفضل وأن هناك توافقاً على ضرورة العمل على تعزيز علاقات الشراكة خلال السنوات المقبلة.

وفي بداية الجلسة التي عقدت في قصر جوبلي في العاصمة أديس أبابا رحب رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا بزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى أديس أبابا.. وقدم التهنئة بمناسبة عيد الفطر السعيد منوهاً بطبيعة العلاقات المميزة التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين وتصاعد وتيرة نموها وتطورها.

تنمية العلاقات

وجرى بحث مختلف جوانب العلاقات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والتنموية وإمكانية تنميتها في مختلف القطاعات الحيوية ذات الاهتمام المشترك وتكثيف التنسيق بشأن إيجاد فرص تعاون جديدة تخدم تطلعات البلدين لتقوية وتوثيق الروابط الثنائية.

واستعرض الجانبان السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية وتنمية التعاون المشترك بين البلدين، كما تم استعراض آخر التطورات والمستجدات الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد الجانبان في ختام اللقاء سعي البلدين إلى تنمية العلاقات الثنائية في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتنموية وغيرها من أوجه التعاون الذي يخدم مصالحهما المشتركة ويسهم في جهود تحقيق التنمية المستدامة والأمن والاستقرار في القارة الإفريقية.

وشدد الجانبان على أهمية مضاعفة المجتمع الدولي جهود تحقيق السلام والأمان في المنطقة والعالم إضافة إلى ترسيخ مفاهيم التسامح والحوار والتعايش المشترك بين مختلف شعوب العالم.

حضر اللقاء وتوقيع مذكرات التفاهم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة النقل.

ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة، وعلي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني.

وفارس محمد المزروعي المستشار في وزارة شؤون الرئاسة، وخلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والسفير أحمد الميل الزعابي القائم بأعمال سفارة الدولة في أديس أبابا، ومحمد العبار رئيس شركة إعمار العقارية، ومحمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وعيسى محمد السويدي رئيس مجلس إدارة مؤسسة اتصالات.

وشهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بعد الاجتماع جلسة إعداد القهوة الإثيوبية على الطريقة التقليدية حيث قدمت القهوة لسموه والوفد المرافق.

مذكرات تفاهم

وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية أثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية مذكرات تفاهم تهدف إلى تعزيز الشراكات الثنائية والتعاون بين البلدين وفتح آفاق جديدة للعمل المشترك في مختلف القطاعات.

شهد مراسم توقيع مذكرات التفاهم – التي جرت أمس في قصر جوبلي في العاصمة أديس أبابا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والدكتور أبي أحمد رئيس الوزراء الأثيوبي.

فقد تم توقيع مذكرة تفاهم لإعفاء حاملي جوازات السفر الدبلوماسية تهدف إلى وضع آليات للإعفاء من متطلبات تأشيرة الدخول لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية من كلا البلدين.. وقعها من جانب الإمارات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي ومن الجانب الأثيوبي ورقيني قبيو وزير الخارجية.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء لجنة قنصلية مشتركة الهدف منها تشكيل آلية ثنائية لتبادل المعلومات والتنسيق في مجالات الشؤون القنصلية بالإضافة إلى معالجة القضايا والاحتياجات الملحة المتعلقة بحركة الأشخاص بين البلدين.. وقعها من جانب الإمارات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي ومن الجانب الإثيوبي ورقيني قبيو وزير الخارجية.

ووقعت مذكرة تفاهم للتعاون الاقتصادي والفني بهدف تسهيل مختلف أشكال التعاون الاقتصادي والتقني بين البلدين والإسهام في تطوير وتعزيز العلاقات الاقتصادية المتبادلة بينهما.. وقعها من الجانب الإماراتي معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ومن الجانب الأثيوبي الدكتور أبرهام تكستي وزير المالية والتعاون الاقتصادي.

ووقعت مذكرة تفاهم للتعاون السياحي وقعها من الجانب الإماراتي معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد وفوزيا أمين وزيرة الثقافة والسياحة الأثيوبية.

كما وقعت مذكرة تفاهم للتعاون الثقافي تهدف إلى وضع أساس متين للتعاون بين الجانبين في مجالات الثقافة وتنمية المعرفة ولا سيما في ما يتعلق بالآثار والتراث والفنون والمكتبات وذلك من أجل توسيع معرفة الجانبين بالهوية الوطنية والحضارية والثقافية والفنية لكل منهما من أجل تعزيز الروابط بينهما.. وقعها من جانب الإمارات معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة ومن الجانب الأثيوبي فوزيا أمين وزيرة الثقافة والسياحة.

وتم توقيع مذكرة تفاهم بين صندوق أبوظبي للتنمية وبنك إثيوبيا الوطني.. وقعها من جانب الإمارات محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية ومن الجانب الأثيوبي تكليولد أتنافو محافظ البنك الوطني.

ووقعت مذكرة تفاهم بين صندوق أبوظبي للتنمية وحكومة أثيوبيا الفيدرالية.. وقعها من جانب الإمارات محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية ومن الجانب الأثيوبي تكليولد أتنافو محافظ البنك الوطني.

وصول

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وصل أمس إلى أديس أبابا في زيارة رسمية إلى جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية.

وكان الدكتور أبي أحمد رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية مصحوباً بمجموعة من الأطفال يحملون الورود في مقدمة مستقبلي سموه والوفد المرافق لدى وصوله إلى مطار أديس أبابا الدولي.

وعبر الحساب الرسمي لأخبار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قال سموه: سعدت اليوم (أمس) بالوصول إلى مدينة أديس أبابا.. مدينة التاريخ والحضارة والتنوع الثقافي.. وسعادتنا تتضاعف بتعزيز صداقتنا وتعاوننا في ما يخدم بلدينا وشعبينا.

وأضاف سموه: «كل الشكر والتقدير لرئيس وزراء أثيوبيا على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة».

وجرت لسموه مراسم استقبال رسمية حيث توجه سموه إلى المنصة الرئيسية وعزف السلامان الوطنيان لدولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية إثيوبيا وأطلقت المدفعية 21 طلقة ترحيباً بزيارة سموه فيما استعرض سموه ثلة من حرس الشرف اصطفت تحية لسموه.

وقدمت فرق الفنون الشعبية الأهازيج الوطنية من التراث الأثيوبي عبرت من خلالها عن ترحيب الشعب الإثيوبي وفرحتهم بقدوم سموه.

وصافح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان كبار مستقبليه من الوزراء والمسؤولين في الحكومة الإثيوبية فيما صافح رئيس الوزراء الإثيوبي الوفد المرافق لسموه.

ولدى وصول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى قصر جوبلي اصطحب رئيس الوزراء الإثيوبي سموه إلى جولة في حديقة القصر.

” انتهى”.

المصدر : جريدة البيان الإماراتية.