الأحد  25 رمضان   1439 الموافق 10 -06-2018 مقديشو (صوت الصومال) ــ  استعرض وزير المالية الصومالي عبد الرحمن دعالي بيله  في مؤتمر صحفي عقده أمس بالعاصمة مقديشو  تصاميم العملة الجديدة ( الشلن الصومالي )  من فئتيه ( 5000 آلاف) و ( 10000 آلاف) في خطوة لتقليل الاستخدام المكثف لعملة ” الدولار”  التي انتشرت بقوة في أوساط المواطنين الصوماليين في السنوات الـ20 الماضية.

وفي هبوط الشلن الصومالي إلى أدني مستوى له منذ سقوط الحكومة المركزية بداية تسعينات القرن الماضي، وبقاء فئة ( 1000 شلن صومالي ” في التدوال اليومي استلزم حتمية سعي الحكومة الصومالية إلى إيجاد فئات جديدة من العملة الوطنية.

وفقا لوكالة الأنباء الصومالية أوضح وزير المالية ان تحسين نظام المالية في البلاد ادى الى ان يتبرع البنك الدولي مبلغا ماليا بقيمة 140 مليون دولار وتبرع الاتحاد الاوروبي ايضا مبلغا بقيمة 100 مليون دولار.

وذكر وزير المالية انهم اجروا اتصالات مع عدد من الدول التي تطالب الديون للتاكد من صحة تلك الديون الخارجية مبينا ان وزارته نجحت في توحيد الضرائب الوطنية والتي تعد جزءا من الشروط المقدمة من قبل صندوق النقد الدولي للسماح في سداد الديون بالاضافة الى زيادة الدخل الوطني.

” انتهى”.