الجمعة  24 رمضان   1439 الموافق 08 -06-2018 مقديشو (صوت الصومال) ــ أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد،  يوم أمس  الخميس، عن حزمة تغييرات شملت قادة أركان الجيش والأمن والمخابرات.

وفي خطوة مفاجئة تم تعيين الجنرال،ساري مكنن، رئيسا لأركان الجيش خلفا للجنرال سامورا يونس، أصدر رئيس الوزراء الإثيوبي قرارًا بتعيين الجنرال أدم محمد مديرا عام الأمن والمخابرات بدلا من المدير الحالي جيتاتشو اسف.

وتعد التغييرات سابقة في تاريخ إثيوبيا، حيث احتفظ الرجلان وهما من أكبر المتنفذين في الدولة بمنصبيهما لما يربو على الـ18 عامًا.

وقال رئيس مكتب رئيس الوزراء، فسيوم ارجا: إن رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، عين اليوم الجنرال سارا مكنن، رئيسا لأركان الجيش الإثيوبي خلفا للجنرال سامورا يونس.

وأضاف أن احتفالا كبيرا أقيم بالقصر الوطني لتكريم الجنرال سامورا لدوره الكبير والمتميز في قوات الدفاع الوطني، وقال إن الجنرال سامورا منح أرفع وسام عسكري في البلاد تقديرا لدوره  في خدمة الوطن.

وأكد رئيس الوزراء الإثيوبي سعيه لتنفيذ سلسلة إصلاحات في الجيش والأمن والاقتصاد، ضمن إصلاحات تبناها الائتلاف الحاكم في إثيوبيا.

” انتهى”.

المصدر : وكالات.