الخميس  23 رمضان   1439 الموافق 07 -06-2018 مقديشو (صوت الصومال) ــ  زعم وزير الاستخبارات الإيراني محمود علوي، اليوم الخميس، أن قوات بلاده نفذت عملية استخباراتية معقدة في الصومال، أسفرت عن الإفراج عن أربعة بحارة إيرانيين كانوا مختطفين منذ عام 2015.

وقال علوي للصحفيين خلال استقباله البحارة “إنهم كانوا مختطفين من قبل قراصنة في الصومال، وأن قوات الأمن قامت بعملية استخباراتية معقدة للإفراج عنهم”.

وبين علوي خلال حضوره في استقبال البحارة الإيرانيين، إن “هؤلاء البحارة وقعوا في أسر القراصنة منذ عام 2015، ووزارة الأمن بدأت بمتابعة هذا الموضوع بأمر من الرئيس حسن روحاني”، مضيفاً أن “البحارة لم يكونوا محتجزين من قبل حكومة أو جهة رسمية، فإن الإفراج عنهم تحقق بعد تنفيذ عمليات استخباراتية معقدة نفذتها كوادر وزارة الأمن”.

والبحارة الأربعة الذين كانوا محتجزين كرهائن منذ عام 2015 علي يد القراصنة في المياه الدولية بالقرب من الصومال هم مسعود بلوتشي، احمد بلوتشي، آدم بلوتشي و شيرمحمد تابه زر.

وفي 18 من اكتوبر الماضي، كشف مدير جمعية الصّيادين في إيران، عليم إفشار، إن عدد الصيادين الإيرانيين المختطفين من قبل القراصنة الصومايين بلغ 44 شخصاً.

” انتهى”.

المصدر : شبكة إرم نيوز.