الأربعاء  22 رمضان   1439 الموافق 06 -06-2018 مقديشو (صوت الصومال) ــ أفادت عدة مواقع إخبارية محلية اليوم الأربعاء أن معارك ضارية جرت بين قوات صومالية مدعومة من قوات أجنيبة وبين عناصر من مليشيا الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة في جنوب البلاد.

وأشارت المواقع إلى أن حركة الشباب شنت هجوما على منطقة ” سنغوني” بإقليم جوبا السفلى، قيل إنها وصلت إليها قوات أمريكية وكينية وبالتعاون مع قوات حكومة إقليم جوبالاند بجنوب البلاد.

ونقل موقع ” طعدو”  الإخباري المحلي ان الشباب نشرت في مواقع الانترنت أنها تمكنت من إحراق سيارة مملوكة للقوات الأمريكية دون تأكيد من مصادر مستقلة.

من جانبها أوضح مسؤولون من جوبالاند حسب موقع ” طعدو”   أنهم يواصلون عمليات أمنية لملاحقة مليشيات الشباب.

” انتهى”.