السبت 18 رمضان   1439 الموافق 02 -06-2018 مقديشو (صوت الصومال) ــ  خرج المئات في العاصمة الكينية نيروبي تنديدا ب”فساد ونهب الأموال العمومية” في البلاد، وذلك وسط استمرار التحقيق في اختفاء مبلغ نحو 90 مليون دولار من خزينة المصلحة الوطنية للشباب.

ودعا المحتجون إلى “إرجاع الأموال المختلسة، ومحاسبة الضالعين في العملية، ومنعهم من تقلد أي منصب عام، والإطاحة بهم جميعا من الكناس إلى المدير التنفيذي”.

وكان الرئيس الكيني أوهورو كينياتا قد وعد الخميس ب”سجن متركبي العملية، واسترداد الأموال المختلسة، وإعادة استثمارها في مجالات أخرى”.

وكانت شرطة نيروبي قد استدعت قبل أيام نحو 40 شخصا للتحقيق معهم، وذلك في أعقاب الإعلان في 14 مايو المنصرم عن اختلاس أموال من المصلحة الوطنية للشباب.

”  انتهى”.

المصدر : الأخبار وكالة موريتانية مستقلة.