الثلاثاء  22  شعبان  1439 الموافق 08-05-2018 مقديشو (صوت الصومال) ــ  اتفق الرئيس الكيني أوهورو كينيا ورئيس الوزراء الأثيوبي أبي أحمد الذي يقوم بزيارة إلى كينيا على التعاون في الحرب على حركة الشباب التي تشكل خطرا على المنطقة.

وأشار الزعيمان فيما يخص بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال “أميصوم” إلى أهمية تعزيز دعم جنود البعثة لإنجاح مهام حفظ السلام التي يقومون بها في الصومال.

وكانت محادثات الرئيس الكيني ورئيس الوزراء الأثيوبي قد تناولت العديد من القضايا بما في ذلك الخطر الذي تشكله حركة الشباب على الإقليم وكذلك قضية بعثة الاتحاد الإفريقي والأزمة الدبلوماسية بين الصومال ودولة الإمارات العربية المتحدة.

” انتهى”.

المصدر : الصومال الجديد