السبت  19 شعبان  1439 الموافق 05-05-2018 مقديشو (صوت الصومال) ــ قتِل أربعة عمال بالرصاص أو السلاح الأبيض في هجوم شنته حركة الشباب الصومالية على منجم بمقاطعة مانديرا شمال شرقي كينيا المحاذية للحدود مع الصومال.

وأفادت الشرطة بأن «10 مسلحين على الأقل أطلقوا النار عشوائياً على العمال الذين كشفت التحقيقات أنهم لا يتحدرون من المنطقة».

وأشارت إلى تشديد إجراءات الأمن في المنطقة أخيراً إثر ورود معلومات عن هجوم وشيك، «لكن أحداً لم يعرف تحديداً أين سيحصل».

 وتتعرض مقاطعة مانديرا ومقاطعتا واجير وغاريسا في الجنوب في شكل دائم لهجمات مفاجئة تشنها حركة الشباب، خصوصاً ضد قوى الأمن الكينية المنتشرة مع قوات أخرى لمراقبة الحدود.

وتريد حركة الشباب، المنضمة إلى تنظيم «القاعدة»، إطاحة الحكومة الفيديرالية في مقديشو، المدعومة من مهمة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميصوم). وبدأت في شن اعتداءات وهجمات على كينيا عام 2011 بعدما تدخلت قوات الأخيرة في جنوب الصومال.

” انتهى”.
المصدر :  الحياة.