الأربعاء 02 شعبان  1439 الموافق 018-04-2018 مقديشو (صوت الصومال) ــ  تحدث فخامة رئيس الجمهورية محمد عبد الله فرماجو ونظيره المصري الرئيس عبد الفتاح السيسي في اتصال هاتفي عن عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.

وأعرب رئيس الجمهورية  خلال الاتصال الهاتفي عن تقديره للعلاقات التاريخية التي تجمع بين الدولتين الشقيقتين، مشيدًا بدور مصر في مساندة الصومال ودعمها لجهود تحقيق الأمن والاستقرار فيه.

وأكد حرص الجمهورية  على استمرار التنسيق والتشاور مع مصر إزاء مختلف القضايا، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب.

من جانبه، أكد الرئيس السيسي على قوة العلاقات التي تربط بين مصر والصومال، واستمرار موقف مصر الداعم لوحدة الصومال، معربًا عن حرص القاهرة على مواصلة تعزيز مختلف أوجه التعاون الثنائي بين البلدين، وتقديم الدعم الفني لأبناء الصومال ومساندته في جهود بناء مؤسسات دولته وترسيخ الأمن والاستقرار به.

كما تناول الاتصال الهاتفي آخر تطورات الأوضاع الداخلية في الصومال، حيث استعرض الرئيس الصومالي الخطوات التي تقوم بها الحكومة الصومالية لاستعادة الأمن والاستقرار بالصومال، والتغلب على التحديات المختلفة التي تواجهه.

المصدر : وكالات.