الإثنين 16 رجب  1439 الموافق 02-04-2018 مقديشو (صوت الصومال) ــ  لقي عشرة أشخاص على الأقل صباح اليوم الإثنين مصرعهم جراء تفجير لغم أرضي في منطقة على بعد سبع كيلومترات عن غرب مدينة ” بولو بردي ” التابعة لإقليم هيران وسط الصومال.

ويتألف القتلى جراء التفجير  من أم وأب ، وأربعة من أولادهما، ومعلم مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم، وفق ما صرح بذلك السكان المحليون في القرية المنكوبة.

وقال عمدة مدينة بولو بردي عبدي طاهر غوري  في تصريح لوسائل الإعلام :” إن اللغم الأرضي كان من الأنواع المخصصة لاستهداف السيارات”.

وعادة ما تستهدف عناصر حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة بعملية التفجير ضد القوات الصومالية وقوات حفظ السلام الإفريقية التي تساند عسكريا الدولة الفيدرالية.

” انتهى”.