الأربعاء 26 جمادى الثانية  1439 الموافق 14-03-2018 مقديشو (صوت الصومال) ـــ  اختتم رئيس الصومال محمد عبد الله فرماجو أمس الثلاثاء دورة عسكرية لـ600 جندي من قوات الدراويش التابعة للشرطة الوطنية حيث يقومون بعملية تصفية مليشيات الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وفخامة محمد عبد الله فرماجو وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبدأ فعلا نقل مهامه اليوميه إلى مقر وزارة الدفاع الوطنية التي تستعد لبدء معركة حاسمة ضد المتشددين.

وقال فرماجو أمام الدفعة الجديدة :” إنكم تقاتلون الإرهابيين الذين يقومون بسفك دماء الأبرياء من المواطنين ”  مضيفا أنه يؤكد قدرة الجيش الوطني وتغلبه على العدو الجبان.

وأشار رئيس الجمهورية إلى أن على المتدربين الجدد الصمود أمام الهجمات الإرهابية التي تتمثل في حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقد حضر في مناسبة ختام الدورة العسكرية وزير الدولة للدفاع، وقائد الشرطة، ورئيس أركان الجيش، وضباط آخرون.