الأربعاء 05 جمادى الثانية  1439 الموافق 21-02-2018 مقديشو (صوت الصومال) ـــ  احتفلت جمهورية الصومال الفيدرالية اليوم الأربعاء باليوم العالمي للغة الأم في محافظة بنادر وعدة مدن في البلاد، وبحضور دولة رئيس الوزراء حسن علي خيري، ورئيس مجلس الشيوخ للبرلمان الفيدرالي عبدي حاشي عبد الله، وأغضاء بالبرلمان والوزراء، ومسؤولي الأكاديمية الوطنية للعلوم والفنون والآداب، والأكاديمية الأقليمية ” أغا” لعناية اللغات واللهجات بمنطقة القرن الإفريقي.
وقال دولة رئيس الوزراء حسن علي خيري :” إن الدولة الفيدرالية تدعم مليون دولار لإنشاء الأكاديمية الأقليمية ” أغا”، وذللك من أجل تفعيل وإحياء الثقافة بمنطقة القرن الإفريقي”، مضيفا أن الحكومة الفيدرالية أضافت ميزانية مالية للأكاديمية الوطنية للعلوم والآداب والفنون.
من جانبه ثمن رئيس مجلس الشيوخ للبرلمان الفيدرالي عبدي حاشي عبد الله مساعي الحكومة الفيدرالية في تطوير لغة الأم، والترامها بإحياء الثقافة الوطنية.
اليَوم العالَمي للُغة الأُم وهوَ الاحتفال السَنوي في جَميع أنحاء العالم لِتعزيز الوَعي بالتَنوع اللغوي وَالثقافي وَتعدد اللُغات، وقد اعتُبر 21 فبرايرهو اليَوم العالَمي للغة الأُم، وقد أُعلن للمرة الأولى من قبل منظمة اليونسكو في 17 نوفمبر 1999م، ومن ثُمَ تم إقراره رسمياً من قبل الجَمعية العامة للأُمم المُتحدة، وقد تَقرر إنشاء سَنة دَولية للغات في عام 2008م.
ويرمي هذا الاحتفال إلى تعزيز التنوع اللغوي والتعليم المتعدد اللغات، وتسليط الضوء على ضرورة زيادة الوعي بأهمية التعليم القائم على اللغة الأم.
وتبذل المنظمة جهودا مضنية لتعزيز التعايش بين 7000 لغة حية يستخدمها سكان الكرة الارضية.