الأربعاء 21 جمادى الأولى 1439 الموافق 07-02-2018 مقديشو (صوت الصومال) ـــ  ترأس دولة رئيس الوزراء حسن علي خيري اليوم الأربعاء إحدى جلسات مؤتمر الأمن القومي، وبحضور نائب رئيس الحكومة مهدي محمد غوليد، ورؤساء الأقاليم الإدارية، ومحافظة بنادر، ووزراء، بالإضافة إلى مستشارين في الأمن والانتخابات.

ويسلط المؤتمر على عدة محاور مهمة وعلى رأسها مسيرة الانتخابات المزمع إجراؤها بحلول 2020، ومراجعة الدستور الانتقالي.

ودخل مؤتمر الأمن القومي في يومه الثاني على التوالي ، وفي ختامه يصدر المشاركون بيانا صحفيا يشرح نتائج الاجتماع.

وكان فخامة رئيس الجمهورية محمد عبد الله فرماجو افتتح أمس الثلاثاء في العاصمة مقديشو فعاليات مؤتمر الأمن القومي.

ومن المقرر أن يبحث القادة خلال اجتماعهم موضوعات الأمن العام، ودور القوات المسلحة.