الأربعاء 21  جمادى الأولى 1439 الموافق 07-02-2018 مقديشو (صوت الصومال) ـــ   عرضت أجهزة الأمن الصومالية ثلاثة أجانب بتهمة الارتباط بعناصر حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة في قرية  ” تولو برواقو” على بعد 12 كلم عن مدينة ” طوبلي” بمحافظة جنوبا السفلى جنوب البلاد.

وقال قائد أجهزة الأمن بحكومة إقليم جوبالاند في منطقة ” طوبلي” هيبي أحمد عبد الله :” إن المخابرات المحلية كانت تتابع تحركات الأجانب الثلاثة، إثنان منهم تنزانيان، والآخر كيني ”  مضيفا أن المقبوضين كانوا يخططون لتنفيذ هجمات إرهابية ضد المصالح الكينية.

وأشار أحمد عبد الله إلى أن لهم تعاونا وثيقا مع المخابرات الكينية مما سهَّل ضبط الإرهابيين.

ويقاتل بجانب حركة الشباب وافدون أجانب يحملون عدة جنسيات مختلفة أكثرهم من البلدان الآسوية والإفريقية.

المصدر : موقع ” طعدو الإخباري المحلي “.