الأحد 10جمادى الأولى 1439 الموافق 28-01-2018 مقديشو (صوت الصومال) ـــ  ألقى فخامة رئيس الجمهورية محمد عبد الله فرماجو اليوم الأحد خطابا مهما أمام القمة الإفريقية المنعقدة حاليا في العاصمة الإيثوبية أديس أبابا.

وافتتح رئيس الجمهورية بخطابه آيات الشكر والتقدير للرؤساء الأفارقة الذين شاركوا في الدروة العادية الثلاثين لقمة الاتحاد الإفريقي، كما ثمن رؤية عام 2063 حول تنسيق القارة الإفريقية وتنمية اقتصادها وتطورها.

وقال رئيس الجمهورية محمد عبد الله فرماجو  إن 2018 الحالي  سيكون عاما لانتصار القارة الإفريقية على محافكة الفساد الذي يهدد شعوب الدول الإفريقية، منوها بالثروات الطبيعية التي تتمتع بها القارة السمراء، وعلى الرغم من انتشار المجاعة والجفاف لدى مواطنيها.

وأوضح رئيس الجمهورية للقادة الأفارقة أن الدولة الفيدرالية تعطى الأولوية لمواجهة الفساد، مشيرا إلى أنهم قاموا بإجازة قانون مكافحة الفساد، والعمل على تعزيز النظام المالي للدولة، وعملية التوظيف من أجل الشروع في المسآلة والشفافية.

وأضاف رئيس الجمهورية أن الدولة الفيدرالية ساعية إلى تعزيز الأمن والتنمية الاقتصادية، وتوفير الخدمات الاجتماعية، والحكم الرشيد.

وفيما يتعلق بإصلاح الاتحاد الإفريقي، أكد رئيس الجمهورية استعداد الصومال من أجل دعم وتحقيق هذا الشأن.

وفي النهاية أشار فخامة فرماجو إلى أن الصومال مصمم على المشاركة في مهمة تطبيق أجندة 2063م ، من أجل الحصول على التفاعل التنموي بين المجتمعات الإفريقية.

” انتهى”.