السبت 26 ربيع الثاني 1439 الموافق 13-01-2018 مقديشو (صوت الصومال) ـــ اختتم فخامة رئيس الجمهورية محمد عبد الله فرماجو زيارته في مدينة بوصاصو بمحافظة إقليم بري بشمال شرقي.

وفي أثناء جولته لمدينة بوصاصو اجتمع رئيس الجمهورية محمد عبد الله فرماجو مع المسؤولين المحليين، ووجهاء الأعيان، وفئات المجتمع.

وفي مناسبة أقيمت الليلة الماضية بقصر رئاسة مدينة بوصاصو ألقى رئيس الجمهورية خطابا أمام السياسيين والمسؤولين، وأعضاء بمجلسي الشعب والشيوخ، وفئات المجتمع المدني بإقليم بري قائلا :” إن من معوقات نظام الدولة في جمهورية الصومال الفيدرالية الإقدام على عدم مراعاة الفترة المحددة للحكومة، حيث تظهر في أقل من 6 أشهر مساع لإطاحة حكومة، وتشكيل أخرى، مما يؤثر سلبا على الاستقرار والتنمية ”  مضيفا أن البلاد مل من الانقسام طلية السنوات الماضية.

وأشار رئيس الجمهورية إلى أن تقاسم السلطة وفق النظام القبيلي لا يجدي، موضحا أنه يعطي الأولولة لتنشيط نظام تعدية الأحزاب السياسية في الفترة القليلة القادمة.

من جانبه أكد رئيس حكومة إقليم بونتلاند الدكتور عبد الولي محمد علي غاس أنهم يقفون بجانب الدولة الفيدرالية الساعية إلى تطوير المجالات المختلفة.

ومن المقرر أن يزور رئيس الجمهورية في الساعات القادمة مدينة غالكعيو حاضرة إقليم مدغ، حيث تجرى هناك استعدادات مكثفة من قبل مسؤولي إقليمي بونتلاند وغلمدغ.