الإثنين 21 ربيع الثاني 1439 الموافق 08-01-2018 مقديشو (صوت الصومال) ـــ افتتح  رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية محمد عبد الله فرماجو اليوم الإثنين مطار الجنرال محمد أبشر موسي الجديد بمدينة غارروي حاضرة حكومة إقليم بونتلاند في شمال شرقي البلاد.

وقد شارك في المناسبة بجانب الرئيس الصومالي كل من رئيس حكومة إقليم بونتلاند الدكتور عبد الولي محمد علي غاس، ونائبه، ورئيس برلمانه، وأعضاء بمجلسي الشعب والشيوخ، ونواب بمجلس برلمان بونتلاند، ووزراء، بالإضافة إلى فئات المجتمع المدني ، ومسؤولين آخرين.

وفي كلمة له أوضح رئيس الصومال أن تأهيل هذا المشروع الجديد يسهم في عملية التنمية وإعادة إعمار البلاد.

وقال محمد عبد الله فرماجو :” إن ما نرغب فيه من النظام الحكومي هو ما يأتي من صميم الشعب، والدليل على ذللك مساعي أهالي بونتلاند الذين هبوا لبناء المطار الجديد في مدينة غارووي، حيث شارك في بنائه رجال الأعمال، والسلاطين، وعلماء الدين، وجميع شرائح المجتمع، وهذه مساعدة مطلوبة في إرساء الدولة “.

وأشار رئيس الجمهورية أن الدولة الفيدرالية ستقوم بتشجيع التنمية، وتطوير البني التحتية في البلاد.

وأضاف فرجامو :” أن المساعدات الخارجية ماهي سوى تبرعات حشدها مواطنون مثلكم، ويجب علي الشعب أن يثق بدولته الساعية إلى تفعيل المهام النافعة”.

وفي ختام تدشين مطار الجنرال محمد أبشر كرم رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية محمد عبد الله فرماجو رئيس حكومة إقليم بونتلاند عبد الولي محمد علي غاس، حيث أعطاه شهادة الشرف تقديرا لدوره الكبير في إعادة إعمار بونتلاند.