الإثنين 14 ربيع الثاني 1439 الموافق 01-01-2018 مقديشو (صوت الصومال)  ــ  شنت عناصر تابعة لمقاتلي حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة الليلة الماضية هجوما مباغتا على قرية تفصل بين منطقتي ” قليمو” و” وغولولي” التابعتين لمدينة بلعد على بعد 30 كلم شمال العاصمة الصومالية مقديشو.

وبحسب مصادر إعلامية محلية، فإن المقاتلين شنوا الهجوم على نقطة تفتيش في منطقة ” عيلك عليو “،  ومن ثم أشعلوا النيران على عدة أكواخ هناك.

وأضافت المصادر أن المهاجمين انسحبوا من المنطقة  بعدة فترة من  الاستيلاء عليها.

ولم يفصل قادة القوات المسلحة في إقليم شبيلي الوسطى الأسباب التي أدت إلى هجوم حركة الشباب على المناطق المأهولة هناك.

وتسيطر حركة الشباب منذ عام 2007 على عدة بلدات بجنوب ووسط البلاد، حيث تفرض على السكان المحليين تطبيق أيدلوجيتها المتطرفة.

” انتهى”.